أقدم مساء اليوم الإثنين، عدد من الشبان الى تهشيم كاميرات المراقبة واقتلاع العمود المخصّص لها بمفترق “حي الزهور” بالقصرين اثر الاحتجاجات  التي جدّت منذ أمس على خلفيّة اضرام الصحفي عبد الرزاق النار في نفسه.

للإشارة فإنّ كاميرات المراقبة ركّزتها وزترة الداخلية منذ قرابة 6 أشهر لتسهيل عملية تتبع  المجرمين والارهابيين .