free hit counter javascript الناصفي: ضغوطات و تهديدات للنواب لعدم حضور جلسة اليوم – أخبار 24 ساعة
الرئيسية / الوطنية / الناصفي: ضغوطات و تهديدات للنواب لعدم حضور جلسة اليوم

الناصفي: ضغوطات و تهديدات للنواب لعدم حضور جلسة اليوم

أكد النائب حسونة الناصفي رئيس كتلة الإصلاح اليوم الخميس 30 جويلية 2020 وجود ضغوطات و تهديدات و ممارسات وصفها بغير الأخلاقية قال أنها متواصلة إلى اليوم بغاية دفع النواب إلى التغيّب عن الجلسة العامة لليوم و عدم التصويت على لائحة سحب الثقة من الغنوشي.

و اتهم الناصفي في مداخلة له على إذاعة خاصة حركة النهضة بالضغط على النواب و مستشارين لرئيس البرلمان قال أنهم “تدخلوا و تجاوزوا صلاحياتهم و مارسوا ضغوطات” وصفها بغير العادية للحفاظ على أماكنهم و الامتيازات التي يتحصلون عليها مؤكدا أن قيادات مركزية من حركة النهضة اتصلت بدورها بنواب من مختلف الكتل لغاية التأثير عليهم بكل الطرق حتى يتخلفوا عن جلسة اليوم و لا يصوتوا على سحب الثقة من الغنوشي.

و توعّد الناصفي بالكشف عن هؤلاء بالأسماء مهما كانت نتيجة التصويت خلال جلسة اليوم و مهما كانت مواقعهم مشددا على أنه لن يسمح بوجود مثل هذه الممارسات التي وصفها بغير الأخلاقية معتبرا أنها لا ترتقي إلى مستوى من يدعي أنه ديمقراطي أو يسعى لتكريس الممارسة الديمقراطية.

و رجح أن الأغلبية المطلوبة لسحب الثقة من الغنوشي متوفرة منطقيا معربا عن أمله في ألا يتأثر النواب بالضغوطات التي مُورست عليهم و ألا يتخلفوا عن جلسة اليوم مؤكدا أنه مهما كانت النتيجة فإن القادم سيكون افضل.

و أضاف ان الأغلبية الساحقة من النواب مقتنعة بأن راشد الغنوشي أساء إدارة البرلمان و أن رئاسته في حاجة إلى تغيير مشددا على أن طريقة التسيير من الأسباب الأساسية التي أوصلت إلى الأجواء المشحونة التي يعيشها المجلس منذ نوفمبر 2019 في غياب أي محاولة توافقية أو إصلاحية.

تعليق فايسبوك

شاهد أيضاً

إتحاد الشغل يرسل طائرة عسكرية محمّلة بالأدوية و الأغذية إلى لبنان.

يشرف اليوم الأمين العام نور الدين الطبوبي صحبة أعضاء المكتب التنفيذي الوطني ، على الساعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: محتوى محمي